Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

آخر الأخبار

الرئيسية / كلمة رئيس مجلس الادارة

كلمة رئيس مجلس الادارة

بسم اللــه الرحمن الرحيم

 

والصلاة والسلام على أفضل الخلق والمرسلين- سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين

إننا في ظل ما تتعرض له المدينة المقدسة من محاولات لطمس وتهويد المدينة، نجد مسؤولية أكبر في أعناق كل مسلم على تنشئة جيل مسلم متمكن علميا وأكاديميا ومتميز بأخلاقه الاسلامية، تغرس به أواصر المحبة لقدسنا الحبيبة ، فالقدس في نفوسنا دوماً وهي جزء من عقيدتنا الإسلامية ،وسنغرس ذلك في نفوس طلبتنا الأحباء انطلاقاً من رؤية المدرسة ورسالتها في بناء جيل مبدع، شعاره العلم والعمل والتعلّم مدى الحياة، مؤمن بالله، متمسك بدينه، منتم لوطنه، محب لمجتمعه، معتز بلغته، معتمد على نفسه، قادر على التصرف في المواقف الحياتية ضمن نظام تربوي تعليمي متميز ينمّي قدراته الذهنية، ويوسّع آفاقه المعرفية ، ويعمق حبه لوطنه ومجتمعه.


فلقد تاسست مدرسة دار الحكمة قبل أربعة أعوام من منظور تربوي للتميّز ، في ظل ما نعانيه من واقع تعليمي متدهور،وبدءً باختيار اسم المدرسة، فاسم دار الحكمة لم يأت من فراغ، والعودة عبر التاريخ الاسلامي العريق ، وعبر العصور الاسلامية، إلى زمن الرشيد وزمن الإبداعات في بغداد، وعودة للأصالة والمعرفة،رغبة في إحيائها من جديد بإذن الله، وأن تكون مدرستنا منارة علم وإشعاع في قدسنا الحبيبة ، منارة للعلم والأخلاق وغرس القيم. ونعدكم أن يتم العمل بجدّ إلى أن تنهض مدرستنا خطوة تلو الأخرى،وسنعمل سوياً جنباً إلى جنب مع أولياء الأمور والمجتمع المحلي في تطويرها لتسير في خطواتها من مدرسة للمرحلة الأساسية إلى مدرسة للمرحلة الثانوية بإذن الله.


ونثمّن جهود جميع العاملين في المدرسة لما يبذلوه من عطاء متواصل في تعليم طلبتنا، انطلاقا من ايماننا بأهمية التسلح بالعلم والمعرفة، والنهوض بطلبتنا في النواحي التربوية والأكاديمية، وبناء الشخصية المتكاملة في جميع النواحي، والبنية الصحية الجسدية والنفسية لما لها من أثر كبير في تنشئة أجيال النهضة والمستقبل. كما و أ بارك ً للأهالي جهودهم ومتابعتهم لأبنائهم


ونسأل الله العلي القدير  أن يكون لنا عونا في تحمل هذه المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا في تقديمنا جيلا متميزا بإذن الله ، آملين أن تكون لنا في ميزان حسناتنا يوم لا ينفع مال ولا بنون، إلاّ من أتى الله بقلب سليم و أختم بسؤال كل منكم، ماذا قدمتم لمجتمعكم، وماذا يمكنكم أن تقدّموا له، ولا ننس قول الشافعي:

دقّـــات قلــب المرء قائلــة له***** إنّ الحيـــاة دقــائــق وثــواني

فاصنع لذاتك بعد موتك ذكرها***** فإن الذكرى للإنسان عمر ثاني

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أ.سهير شاور